اليوم كنت انا و صديقاتي سارة و لولا و ناني و فيفي في ملهى و عندما رأينا شاب اعجبنا و بدل ان نقرر من ستأحذه قلنا لما لا نجربه كلنا في نفس
الوقت رأيت الحماس في صديقاتي و عندما ذهبنا و اخبرناه بخطتنا لهذه الليلة كان اكثر من سعيد ذهبنا الى شقتي لانها هي الاقرب لم نستطع الانتظار
حتى نصل الى رغفة النوم بدأنا نقبله و نقطع في ملابسه ثم دفته على الكنبة و قلعت ملابسي ثم صعدت فوقه كنت انا الفتاة السيئة و سارة الفتاة
الخجولة و لولا الدلوعة . رأت سارة تقلع لولا ملابسها ثم بدات تحلب بزازها و تقلع ملابسها حتى شاهدتها تستسلم لشهوتها في ذلك الوقت امسكت
بزب المنتصب امامي و نزلت عليه بأقوة مص و لحس ممم كم كان لذيذ يجنن عندما اصبح مبلل و جاهز امسكته و دعكته على شفراتي اااااه ساخن
ينبض على شفراتي التي تقطر بماء كسي ثم ادخلته الى ثقبتي اااه اااه اممم ركبته مثل الحصان بقوة و سرعة صريخي جذب الفتيات و جائت كل
واحدة ترضع بزازي و تسخنني اكثر و اكثر بعدها تناوبنا على زبه كل واحدة صعدت و اشبعت كسها الجائع باحلى و اقوى نيك كان كل ما نسمعه
صوت التخبيط و التغنيج و المص و القبلات كنت الان في قبلة ساخنة مع احد الفتيات و هي تدعكني من كسي و ااه كم كانت رائحة افرازاتنا السكسية
تجنن و تجعلنا ننسى انفسنا … بعدها ذهبنا الى الحمام و بدأنا نحضن بعض و ندعك اجسمانا و كان اهتمامنا هو زبه الذي شبع من المص و اللحس و
الماء الدافئ ينزل على اجسامنا و يبللنا ثم دخلنا الى السرير و كل واحدة رفعت مؤخرتنا و بقي ينيكنا بالادوار حتى صرخ انه اقترب نزلنا على ركبتينا
بسرعة و بدانا ننتظره و هو يحلب زبه حتى انجفجر علينا باسخن لبن و لانه نزل اكثر في فمي بدأت كل الفتيات تقبلني لتتذوق طعمه الساخن … لقد
. كان اليوم مغامرة خيالية فعل

Les commentaires ne sont pas autorisés.