n فيلم نيك البة تغري الاستاذ بجسمها المثير حتى ينيكها خلفي وامامي ولحس في الكس وتمصله زبه احترسو من سن المراهقة
كوكي فتاة عمرها 18 عام والكل يظن انها فتاة لطيفة دلوعة لا تعرف شيء و لكنها كانت تستطيع ان تغوي اي رجل تريد في دقائق كانت الان جالسة
مع استاذها و هو و يشرح لها الدرس عندما جائتها فكرة و نفذتها على الفور و قفت امامه و هو في عينيه نظرة التساؤل كانه يقول لها ماذا تفعلين بدأت
تقلع ملابسها و هي اتحرك امامه بدلع و سكسية رأته يبلع ريقة بصعوبة و لاكنه لا يستطيع ان يشيل عينيه من عليها بدات تحلب بزازها و تفتح رجليها
امامه حتى يرى كسها قالت له ما رأيك يا استاذ عجبتك كان كانه في صراع مع نفس لاكن في الاخير استسلم قام و جذبها اليه بقوة ثم بدأ يبوس في
شفايفها الناعمة و يدخل لسانو الطويل في فمه و هي تمصه له ثم رماها على الكنبة بقوة و كانت هي تبتسم من قوته و تقول له اعمل كل ما تريد يا
استاذي اليوم انا التي سأعلمك شيء جديد بدأ ينظر الى جسمها الابيض ببزازها المشهية و كسها الساخن الممحون الاحمر ارتمى على جسمها و بدا
يعصر بزازها و يبوسها من فمها و عننقها ثم بدا يمص حلماتها و يقبلها و هي تغنج و عندما وصل الى كسها بدات تصرخ الا يتوقف و كان لسانه
يلحسها مثل لسان الافعى يخرجه و يدخله ليتذوق طعمها اللذيذ ثم بعدها امسك زبه و لانه لم يعد يستحمل نيكها بقوة ااه ياني اااه ااااه اااه كان يدفعه
بقوة لكي يريها قوته و هو تغنج ااه يا اسدي ااه اااه يا وحشي انت اااه بعدها امرها ان تجلس على يديها و ركبتيها في وضعية الكلب و بدأ يضرب
مؤخرتها البيضاء الكبيرة حتى ترك علامات يديه عليها ثم فارقها و نيكها من طيزها الضيق و هي تصرخ من الالم و اللذة و هو لا يستطيع ان يسيطر
. على نفسه من جمالها كان ينيكها و يعصر بزازها و هي تعض على شفتيها و في الاخير ادخل زبه الى فمها و شربها من حليبه

Les commentaires ne sont pas autorisés.